بريطانيا تنضم لمناورات “كين سورد” مع اليابان والولايات المتحدة اضافة الى استراليا وكندا

شاركت سفينة دورية بريطانية وللمرة الأولى في مناورات عسكرية اعتيادية لسلاحي البحرية الياباني والأميركي في المحيط الهادئ على ما ذكرت السلطات البريطانية.

وانضمت السفينة إتش إم إس سبي إلى المناورات التي استمرت عشرة أيام وركزت على الاستجابة المشتركة لهجمات مسلحة “بهدف اختبار جهوزية الدول المشاركة”، حسبما جاء في بيان للبحرية الملكية البريطانية.

وشارك في المناورات المعروفة باسم “كين سورد” 36 ألف عسكري و30 سفينة و370 طائرة، تنتمي بشكل رئيسي إلى اليابان والولايات المتحدة، غير أن استراليا وكندا والمملكة المتحدة انضمت أيضا للتدريبات.

وقالت اللفتنانت كوماندر بريدجت ماكني، الضابطة التنفيذية المسؤولة عن السفينة إنه “بالنسبة لطاقم إتش إم إس سبي، أتاحت فرصة المشاركة في مناورات “كين سورد 23″ فرصا لا تحصى لتعزيز تطوير قدراتنا على العمل سويا ومواصلة علاقة عملنا الرائعة مع سلاح البحرية في قوات الدفاع الذاتي اليابانية والعديد من الحلفاء والشركاء الآخرين، المشاركين في التمارين”.

وأجريت مناورات “كين سورد” للمرة الأولى في 1985 وتمارين العام الحالي هي الـ16.

والسفينة سبي إحدى سفينتي دورية تابعتين لسلاح البحرية البريطاني نشرتا في مهمة طويلة الأمد في منطقة الهند-آسيا-المحيط الهادئ، في إطار تزايد تركيز المملكة المتحدة على المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم الكشف عن مانع الإعلانات

يرجى إلغاء تنشيط مانع الإعلانات الخاص بك حتى تتمكن من استخدام موقعنا.