وأوردت وكالة الأنباء السعودية “واس”، أن الملك سلمان بن عبد العزيز، تلقى اتصالا هاتفيا من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ودعم الجهود المبذولة لإنجاح أعمال قمة العشرين التي تستضيفها المملكة هذا الشهر.

واتفق الجانبان خلال الاتصال، على ضرورة التصدي لكافة أشكال التطرف والإرهاب.

وأكد العاهل السعودي على إدانة المملكة واستنكارها الشديد للعمليات الإرهابية التي تم ارتكابها مؤخرا في فرنسا والنمسا.

وشدد أيضا على موقف المملكة “الذي يدين بقوة” الرسوم المسيئة للنبي محمد، وأن “تكون حرية التعبير قيمة أخلاقية تنشر الاحترام والتعايش بين الشعوب، لا أداة لإشاعة الكراهية والصدام الثقافي والحضاري”.

وأشار الملك سلمان إلى “أهمية تعزير التقارب بين أتباع الأديان والحضارات، ونشر قيم التسامح والاعتدال، ونبذ كافة أشكال الممارسات التي تولد الكراهية والعنف والتطرف”.