وكان الممثل الإسكتلندي المخضرم قد توفي يوم 31 أكتوبر الماضي، بعد مسيرة فنية طويلة حصد خلالها عددا من الجوائز الكبيرة، لسبب لم يعلن في حينها.

لكن موقع “تي إم زي” حصل على شهادة وفاة كونري، التي كشفت أن الأخير توفي بسبب إصابته بالتهاب رئوي وقصور في القلب.

وجرى إدراج سبب الوفاة في خانة “الفشل التنفسي” الناجم عن الالتهاب الرئوي والشيخوخة والرجفان الأذيني، وهي حالة قلبية تسبب معدل ضربات قلب غير منتظم وسريعا.

وأوضحت الوثيقة أن مجسد “جيمس بوند” توفي خلال نومه في بيته المتواجد في جزر الباهاما.