وستقوم إسرائيل أولاً بتطعيم العاملين الصحيين، يليهم كبار السن، والأشخاص المعرضون لمخاطر عالية، وأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.

وتقول إسرائيل، بحسب ما نقلت “أسوشيتد برس”، إنها حصلت على جرعات كافية لمعظم السكان، البالغ عددهم 9 ملايين نسمة من كل من شركتي فايزر ومودرنا، اللتين وافقت السلطات الأميركية على لقاحهما هذا الأسبوع للاستخدام في حالات الطوارئ.

ورغم ذلك أظهرت استطلاعات الرأي أن العديد من الإسرائيليين يترددون في تلقي اللقاح.

ونفذ رئيس الوزراء بينامين نتانياهو وعده بعدما قال إنه سيضرب “مثالًا شخصيًا”، وأصر على أن يكون أول إسرائيلي يتم تطعيمه. وقد حصل على التطعيم بالفعل ليلة السبت.

وأعرب نتانياهو عن ثقته في اللقاح قبل أن يشمر الكم الأيمن من قميصه الأسود ويخضع للحقن. ووصفها بأنها “لحظة مثيرة” تضع إسرائيل على طريق العودة إلى روتينها المعتاد.

كما تلقى وزير الصحة في البلاد اللقاح، السبت.