الرئيسية / الجريدة الطبية / لماذا يهرم الجسم مع تقدم العمر مع العلم أن الخلايا تتجدد باستمرار؟

لماذا يهرم الجسم مع تقدم العمر مع العلم أن الخلايا تتجدد باستمرار؟

لماذا يهرم الجسم مع تقدم العمر مع العلم أن الخلايا تتجدد باستمرار بنفس الشكل الأصلي؟ سؤال جميل فعلاً لكن ما افترضته بالنهاية غير صحيح للأسف…

الأنسجة والاعضاء في جسم الانسان ليست ثابتة حيث يتم تكسير الخلايا القديمة وانشاء خلايا جديدة من خلال الانقسام.

شرط هذا الانقسام ضمان عبور الكرموسومات محافظة على مادة وراثية معينة.

لنأخذ الامر على مستوى الخلية الواحدة ما الذي له علاقة بآلية انقسام الخلية الواحدة؟ النواة طبعاً، تعتبر مركز التحكم الرئيسي في الخلية اي ( عقل الخلية)،سيأخذنا هذا الى سؤال آخر من خلال ماذا؟ من خلال سلسلة من المعلومات المحمولة على الحمض النووي DNA يتم حفظها في بكرة تسمى الكرموسوم عبارة عن كروماتيدين.

عندما تم توضيح آلية الانقسام الخلية في اوائل السبعينيات أدرك العلماء أن هذه الآلية الانقسام مع كل جولة تقوم بها الخلية يتم تقصير نهاية الكرموسومات تدريجياً ومع دراسة تركيب الكروموسوم تم اكتشاف منطقة توجد في نهاية الكروموسوم عبارة عن منطقة تتكون من تسلسل نووي متكرر يسمى تيلومير Telomere

وظيفة هذا التيلومير ان يحافظ على شكل الكروموسوم ويكون سبب في تحديد عدد مرات الانقسام في كل انقسام يصغر اكثر الى ان يصل الى حد لا يمكنه الانقسام أكثر كما موضح في الصورة أدناه فيتوقف انقسام الخلية عندها.

هنا نستنتج انها لا تنقسم وتتجدد بأستمرار كما افترضت في سؤالك بل هو عدد معين من المرات ونصل الى الحد الاقصى من الانقسام. في الخلايا الجسدية البشرية ، تكون إمكانية التكاثر محدودة للغاية ويتبع الشيخوخة حينما يصبح التيلومير غير قادر اكثر على الانقسام اي ما يقرب من 50-70 انقسامًا خلويًا.

في انقسام الخلية المعتاد قد تحدث طفرات ومشاكل في الشريط المكون بعد انقسام الكروموسومات فيتمكن من السيطرة عليها بتدمير الذاتي للخلية الجديدة واعتبارها محاولة انقسام باءت بالفشل لا تحتسب، هل هذا يعني بأننا خسرنا جزء من التيلومير فيها لايمكن تعويضه؟الإجابة لاا هناك إنزيم المسؤول عن الحفاظ على طول التيلوميرات عن طريق إضافة سلاسل متكررة بالجوانين يسمى تيلوميراز Telomerase.

لا يزال الدور الرئيسي في هذه العملية لنظام صيانة طول التيلومير بمشاركة التيلوميراز غير مدروس بشكل جيد

هنا نستطيع الآجابة عن سؤال لماذا الخلايا العصبية والقلبية والعضلات لا يمكن ان تتجدد حينما تتعرض لضرر نفقدها الى الآبد لانها بالحقيقة تتمايز لتصل هذا الحد من قصر التيلومير مبكراً ولو ان الابحاث المتقدمة تقول ان التعرض لعوامل خارجية ممكن ان يقصرها اكثر بتقدم العمر فهذا يعني وجود انزيم التيلوميراز حتى في هذه الخلايا مع انها غير قابلة لعملية انقسام.

هل هناك عوامل ممكن تؤثر بطريقة غير مباشرة على طول التيلومير؟

أيجابياً وتأخر الشيخوخة:

١- الطعام الصحي
٢- الرياضة

سلبياً:

عوامل خارجية:

١- التغذية السيئة
٢ – القلق
٣ – السمنة
٤ – التدخين

عوامل داخلية:

١- انقسام الخلية
٢ – التهابات تتعرض لها الخلايا
٣ – الأكسدة
٤ – تلف DNA

هل يمكن تحقيق ما قلته في الشطر الاخير من سؤالك وجعل عملية الانقسام مستمرة اي أطالة عمر الخلية بتحفيز التيلومير على الاستطالة كلما قصر واعادته الى طوله الاصلي بعد كل تلك الانقسامات نظرياً نعم وببساطة من خلال تحفيز انزيم التيلوميراز.

لكن لنعود للواقع الامر صعب جداً فهذا ينتج عنه انقسام غير طبيعي للخلايا وهذا بالضبط ما يحدث وينتج عنه الخلايا السرطانية.

 

 

رغداء طالب

شاهد أيضاً

الأثار طويلة الأمد ما بعد كورونا ودراسة تكشف أسبابها

تمكن باحثون في مركز “ماكس بلانك” للفيزياء والطب في إرلانجن بألمانيا، من إظهار أن “كوفيد …