الرئيسية / الجريدة العلمية / “Nasa” استطاعت تحويل ثاني أكسيد الكربون الى أوكسيجين نقي من الغلاف الجوي للمريخ

“Nasa” استطاعت تحويل ثاني أكسيد الكربون الى أوكسيجين نقي من الغلاف الجوي للمريخ

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، عن تمكنها من تحويل ثاني أكسيد الكربون المستخرج من الغلاف الجوي للمريخ إلى أكوسجين نقي قابل للتنفس.

يأتي هذا الإنجاز بعد أيام من قيام “ناسا” بأول رحلة خاضعة للرقابة على المريخ، ويشكل خطوة أخرى في خطط الوكالة للاستكشاف البشري المستقبلي للكوكب الأحمر “المريخ”.

تم استخلاص الأوكسجين من الغلاف الجوي الغني بالكربون للمريخ بواسطة أداة تجريبية صغيرة تسمى “MOXIE”.

تم تثبيت جهاز “MOXIE” بحجم محمصة الخبز بمركبة “Mars Perseverance” التابعة لوكالة “ناسا”، والتي هبطت على الكوكب الأحمر في 18 فبراير الماضي، بعد رحلة استغرقت سبعة أشهر منذ انطلاقها من على كوكب الأرض.

وأنجز جهاز “MOXIE” مهمته الأولى يوم الثلاثاء 20 أبريل، وأنتج ما يقرب من 5 جرامات أكسجين، وهو ما يكفي لمدة 10 دقائق تقريبًا من وقت التنفس لرائد الفضاء.

وقال “جيم رويتر”؛ المدير المساعد لشركة” STMD”: “هذه خطوة أولى حاسمة في تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسجين على سطح المريخ”.

وتابع “رويتر”: “لدى MOXIE المزيد من العمل الذي يتعين القيام به، ولكن النتائج من عرض هذه التكنولوجيا مليئة بالوعود بينما نتحرك نحو هدفنا المتمثل في رؤية البشر على المريخ يومًا ما”.

ويستخدم جهاز “MOXIE” عملية التحليل الكهربائي لاستخراج الأكسجين من الغلاف الجوي الرقيق للمريخ، والذي يبلغ حجمه أقل من 1% مقارنة بالغلاف الجوي للأرض.

يأخذ الجهاز عينة صغيرة من هواء المريخ الغني بالكربون، قبل تسخينه إلى ما يقرب من 800 درجة مئوية (1500 درجة فهرنهايت)، ثم يطبق جهدًا، ويفصل ثاني أكسيد الكربون عن بعضه وينتج أول أكسيد الكربون وذرات الأكسجين المفردة، والتي يتم جمعها بشكل منفصل.

وبصرف النظر عن إنتاج الأكسجين لرواد فضاء المريخ في المستقبل، يمكن أن يلعب جهاز “MOXIE” أيضًا دورًا كبيرًا في إنتاج وقود الصواريخ؛ حيث يتم دمج الأكسجين مع احتراق الهيدروجين في انفجار قوي يستخدمه العديد من عمليات إطلاق الصواريخ اليوم.

وتخطط “ناسا” لاختبار قدرات الجهاز تسع مرات أخرى؛ للتأكد من قدرته على العمل على مدار العام وفي عدد من الظروف.

شاهد أيضاً

عبور كويكب ”2021 NA” اكتشف حديثًا بالقرب من الأرض بسرعة 11.39 كيلومتر في الثانية

شهدت الأرض، اليوم، عبور كويكب صغير تم اكتشافه حديثًا يسمى”2021 NA” قطره سبعة أمتار على …