وقال ترامب، في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “البطاقات غير القانونية ساهمت في تغيير النتائج في بنسلفانيا والولايات ذات التقارب الشديد مع بايدن”.

وأشار إلى أن “عشرات الآلاف من بطاقات الاقتراع وصلت بطريقة غير قانونية مساء يوم الانتخابات”.

وتابع أنه “من جهة أخرى، لم يسمح، وبشكل غير قانوني، بمراقبة مئات الآلاف من الأصوات.. سيؤدي هذا أيضا إلى تغيير النتائج في العديد من الولايات”.

وأوضح الرئيس الأميركي أنه “حدثت أشياء سيئة خلال تلك الساعات التي لم يُسمح فيها بالشفافية القانونية.. كانت الجرارات تغلق الأبواب والنوافذ مغطاة بورق مقوى سميك.. حدثت أشياء سيئة في الداخل”.

وتعهد ترامب، يوم أمس، بمواصلة معاركه القانونية مع اقتراب منافسه بايدن من تحقيق العدد الكافي من أصوات المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة.

ويملك بايدن حاليا 264 مقعدا في المجمع الانتخابي، ويحتاج إلى الفوز بواحدة من الولايات المتأرجحة حتى يرفع رصيده إلى 270 مقعدا ويصبح رئيسا للولايات المتحدة.

في المقابل، يملك ترامب 214 صوتا في المجمع الانتخابي، ويحتاج إلى 56 للوصول إلى 270 مقعدا.