وذكر شهود عيان ووسائل إعلام أن أعضاء الحكومة، ومنهم رئيس الوزراء معين عبد الملك، نقلوا بسلام إلى القصر الرئاسي بالمدينة، حسبما ذكرت “رويترز”.

وأفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”، بأن القتلى والجرحى في الانفجارين، هم من المدنيين ومسؤولين محليين في عدن.

وأكدت هذه المصادر سماع تحليق طائرات مسيرة قبل وقوع الانفجارين بمطار عدن، في حين رجحت خبراء أمنيون أن يكون الانفجاران ناجمان عن هجمات صاروخية.

وكان مراسلنا أكد أن انفجارين وقعا، أحدهما استهدف مدرج المطار والآخر صالة مطار عدن، وأدى أحدهما، الذي وقع بالقرب من المنطقة التي يتواجد فيها الصحفيون الذين حضروا إلى مطار عدن لتغطية وصول الحكومة الجديدة، إلى إصابة مصور “سكاي نيوز عربية” بجروح.

وذكرت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية”، أن صواريخ كاتيوشا استهدفت المطار أيضا، بالتزامن مع الانفجارين.

جدير بالذكر أنه كان من المفترض أن تبدأ الحكومة اليمنية الجديدة أعمالها، الأربعاء، برئاسة معين عبد الملك، وذلك بعد صدور قرار جمهوري في الثامن عشر من ديسمبر الجاري، يقضي بتشكيل حكومة يمنية جديدة وتسمية أعضائها.