العندليب الاسمر يحيي امسية طربية على مسرح دبي أوبرا

وسط إقبال جماهيري انطلقت، مساء الخميس، أولى حفلات الفنان المصري الراحل عبد الحليم حافظ على مسرح «دبي أوبرا» بتقنية «الهولوجرام». ورغم مرور أكثر من 44 عاماً على رحيل نجم الأغنية العربية، أعادت التقنية العندليب الأسمر للمسرح، ليجدد شوق وشغف محبي فنه وصوته وأغانيه.

ومثل الحفل تجربة مبهجة لكل عشاقه، ومحبي الأغنية العربية الأصيلة. ووفق أحدث التجهيزات السمعية والبصرية، وبرفقة فرقة موسيقية، وضمن أجواء من السحر أتيحت أمام الجمهور والمشاهدين مُحاكاة عصر حفلات العندليب الأسمر والعودة إلى أجواء الزمن الجميل.

وعلى مدار 90 دقيقة رجع عشاق العندليب إلى فترة الستينات من القرن الماضي بديكوراته وجمالياته، من خلال الحفل الذي أشاد به جميع الحضور، وظهور عبد الحليم حافظ بكامل هيئته وحركات اليدين والجسد وتفاعله مع الفرقة الموسيقية، وتمايله أثناء تحية الجمهور بعد غناء كل مقطع أو أغنية.

تضمن الحفل عدداً من الأغنيات وسط تفاعل كبير من الجمهور، وكأنهم أمام العندليب في الحقيقة، ومن تلك الأغنيات «جبار»، «أول مرة تحب»، «أسمر يا أسمراني»، «صدفة»، «يا واحشني»، «قولوله الحقيقة»، «نعم يا حبيبي نعم»، وغيرها.

شاهد أيضاً

لورين عيسى تكشف أن زواجها من عبد الخالق الغانم كان سريّاً في بدايته وأنها الزوجة الثانية

أزاحت المخرجة السورية لورين عيسى الستار عن الكثير من تفاصيل حياتها الخاصة، مع زوجها الراحل …