روسيا ترى إن قرار البرلمان الأوروبي تصنيفها بـ”دولة راعية للارهاب” بسبب أوكرانيا “لا يمت بصلة” لمكافحة الإرهاب

قالت موسكو إن القرار الذي وافق عليه البرلمان الأوروبي ويصنف روسيا “دولة راعية للارهاب” بسبب نشاطها العسكري في أوكرانيا “لا يمت بصلة” لمكافحة الإرهاب.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية إن القرار “لا يمت بصلة للوضع الحقيقي في الحرب ضد الإرهاب الدولي”، ووصف القرار بأنه “خطوة غير ودية” وجزء من “حملة يشنها الغرب ضد بلادنا”.

صوّت البرلمان الأوروبي الأربعاء لصالح نص يصف روسيا بأنها “دولة راعية للإرهاب” في النزاع بأوكرانيا، داعيا الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى أن تحذو حذوه.

وفي النص الذي أقر في ستراسبورغ بأغلبية 191 صوتا مقابل معارضة 58 صوتا وامتناع 44 عن التصويت، وصف النواب الأوروبيون “روسيا بانها دولة راعية للإرهاب ودولة تستخدم وسائل إرهابية”.

طالبت كييف مرارًا المجتمع الدولي بإعلان روسيا “دولة راعية للإرهاب” على خلفية غزوها.

يعتبر قرار البرلمان الأوروبي في هذه المرحلة رمزيًا في ظل غياب إطار قانوني ملائم في الاتحاد الأوروبي على عكس الولايات المتحدة.

وامتنعت واشنطن حتى الآن عن إدراج موسكو على قائمتها تلك، وهي خطوة من شأنها تفعيل مزيد من العقوبات وإلغاء الحصانة للمسؤولين الروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم الكشف عن مانع الإعلانات

يرجى إلغاء تنشيط مانع الإعلانات الخاص بك حتى تتمكن من استخدام موقعنا.